هل أجريتِ عدة مقابلات عمل ولم يتم تعيينكِ؟ هل طرقتِ باب العديد من الشركات ولم تحصلي على وظيفة؟ هل تريدين الحصول على دخل شهري يتناسب مع مهاراتكِ وتخصصك؟ نُقدِّم لكِ فيما يلي بعض النصائح لتحصلي على الوظيفة خلال أول 10 ثوانٍ من المقابلة:

أولاً: معرفة اسم الشركة:

- حال معرفتكِ اسم الشركة التي ستجرين معها مقابلة عمل، عليكِ معرفة ماهية الشركة من حيث تاريخها المهني ومن هم القائمين عليها وما هي الإنجازات التي حققتها أو منتجاتها وذلك عن طريق موقع الشركة الإلكتروني على الإنترنت أو بسؤال أحد ممن  يعملون بها إن تمكنتِ من ذلك.

السبب: ستبدو صورتكِ إيجابية للغاية لتوفر مثل هذه المعلومات لديكِ، لأنها توحي بمدى مهارتكِ بالتخطيط وأنكِ على إطلاع ومتابعة لما يجري حولكِ.

ثانياً: معرفة المسمى الوظيفي:

- عليكِ معرفة كل ما يلزم من مهارات ومعلومات حول الوظيفة التي تتنافسين عليها مع غيركِ لتكوني متأكدة من قدرتكِ على تولي هذا المنصب قبل طرق باب الشركة لإجراء المقابلة، فإذا كانت الوظيفة الشاغرة على سبيل المثال “محررة”، عليكِ معرفة قواعد الكتابة الصحيحة وآلية كتابة المواضيع المتنوعة والدقة بإختيار المواضيع والسرعة في الإنجاز.

السبب: ستبدين متمكنة ومتطابقة مع الوظيفة الشاغرة على أكمل وجه، وإفصاحك عن شيء يُضيف لصاحب العمل معلومة جديدة من الأمور التي ترفع نسبة قبولكِ في الوظيفة بنسبة 100%.

ثالثاً: تحديد موعد المقابلة:

- عليكِ تحديد موعد المقابلة بناءً على معرفة موقع الشركة بشكل دقيق ومن الجيد أن تطلبي خريطة إرشادية عبر الهاتف الذكي لتتمكني من التأكد من صحة العنوان، ويجب التخطيط المُسبق مع أحد أفراد العائلة للإلتزام بتوصيلكِ في الموعد المحدد أو طلب تكسي قبل الموعد بساعتين على الأقل لتجنب التأخر عن الموعد، وحبذا لو كان الموعد مُغاير لوقت الذروة وزحام الشوارع.

- إذا كان هُناك من يُرافقكِ إلى المُقابلة كأحد أفراد العائلة، عليكِ إخبار الشركة بأنهم سيتواجدون معكِ لتجنب مفاجئتهم بهذا الأمر  منعاً من إحراج أحدكما.

- عند تحديد موعد المقابلة عليكِ الإلتزام بالحضور قبل الموعد بخمس دقائق على الأقل لتجنب أي تأخير، لأن الإلتزام بالموعد المحدد أول خطوة من خطوات الحصول على الوظيفة.

رابعاً: حضِّري سيرتكِ الذاتية باللغتين العربية والإنجليزية بشكلٍ ذكي:

- يجب أن تحتوي سيرتكِ الذاتية على المعلومات الشخصية من الاسم والجنسية وتاريخ الولادة ومقر السكن الخاص بكِ، إضافةً للمؤهلات العلمية من دراستكِ الثانوية والجامعية وما يليلها من دراسات عليا والدورات التعليمية، وعليكِ أن تكتبي جميع المهارات التي تتمتعين بها إضافةً للخبرات التي تمتلكينها كعمل سابق أو تدريب في مكانٍ ما أو مشاريع قمتِ بها في الجامعة أو أي أعمال تطوعية، وأذكري اللغات التي تعرفينها، ومواهبكِ وإهتماماتكِ لتعريف أي شخص قارئ لسيرتكِ الذاتية بجوانب شخصيتكِ.

- إحرصي على أن تكون سيرتكِ الذاتية خالية من الأخطاء اللغوية ومنسقة تنسيقاً جيداً، ويُمكنكِ الإستعانة بخبراء لغة أو بأحد الأصدقاء ممن لديهم دراية بالموضوع.

- أرفقي معكِ نسخةً من سيرتك الذاتية ونماذج من أعمالك.

خامساً: الطلة المناسبة لمقابلة العمل:

- إرتدي ملابساً رسمية ذات لون موحَّد، أو عباءة أنيقة تخلو من الزركشات والألوان والتفاصيل الكثيرة.

- إحرصي على أن يكون مكياجكِ طبيعياً وناعماً وخفيفاً.

- إجعلي تسريحة شعركِ هادئة ومنسدلة لتتلائم مع طلتكِ الرسمية.

سادساً: طبيعة سلوككِ أثناء المقابلة وكيف تتصرفين مع الأسئلة المُفاجئة:

- إجعلي مظهركِ أكثر ثقة بابتسامةٍ صغيرة يتبعها الجلوس على منتصف المقعد مع مراعاة أن يكون الظهر قائماً وتجنّبي الضحك بصوت مرتفع.

- تحدَّثي بنبرة صوت ثابتة وواضحة وفاجئي الشخص المسؤول عن مُقابلتكِ بثنائكِ على آخر إنجازات الشركة أو على أحد المدراء والقائمين عليها في بداية المقابلة، وكوني متأكدة من إجابتكِ على جميع التساؤلات التي سيطرحها عليكِ بذكاء، وتأكدي بأن خطوة البحث عن ماهية الشركة التي قمتِ بها سابقاً ستسعفكِ هذه الأثناء.

- قد يداهمك الشخص المسؤول عن إجراء المقابلة بطرح سؤال يحتاج إلى التفكير وسرعة البديهة، فإذا كان لديكِ الحل سارعي بالإجابة، أما إذا لم يكن لديكِ الحل أخبريهِ بأنك تعالجين مثل هذه الأمور بدراستها مع باقي أفراد فريق العمل من ذوي الخبرات القديرة لتتجنبي قول كلمة (لا أعرف).

- في حال فاجئكِ الشخص المسؤول عن المقابلة بطلب عدد كبير من المهام الصعبة، أخبريهِ بكل ثقة أن لديكِ القدرة على القيام بها بأكمل وجه لكن يلزمكِ التنسيق المُسبق والإتفاق على آلية عمل معينة.

- عليكِ الإستفسار عن جميع تفاصيل العمل بما في ذلك آلية التقييم للموظف والسلسلة الوظيفية التي تتبعها الشركة.

سابعاً: التحدث عن الراتب المُستحق للوظيفة الشاغرة:

- حدّدي قيمة الراتب الذي تجدينه مُناسباً لكِ موضحةً أن هذا المبلغ سيكون مُناسباً ومُريحاً لكِ، وتجنبي المقولة: (هذا المبلغ الذي يتناسب مع خبراتي) لأنكِ لا تستطيعين تقييم ذلك بنفسكِ، ولا تربطي قيمة الراتب التي تريدينها بالحد الأدنى الذي ستقبلين به.

- في حال تم سؤالكِ عن قيمة الراتب الحالي الذي تتقاضينه يُنصح الإجابة بمصداقية فمن الممكن أن يتم طلب ما يُثبت دقة هذه المعلومات، وفي العموم يُمكنكِ ذكر أن عملكِ الحالي يمنحكِ نسبةً من الحوافز والمكافآت المالية بشكلٍ مستمر.

- لا تُشاركي أصحاب العمل أي معلومات حول أي مصادر لدخل مالي إضافي غير راتبكِ الأساسي سواءً عمل بدوام جزئي أو عمل خاص بكِ أو حتى دخل من أحد أفراد الأسرة باستثناء ضرورة الإفصاح عن أي مشاريع رسمية تمتلكينها مثل مطعم، محل ملابس، مشغل … إلخ، بدون ذكر حجم الإسثمار والعائد المالي.

ثامناً: أمور يجب تجنب خوض الحديث فيها أثناء مقابلة العمل:

- تجنبي الحديث عن توفر التأمين الصحي والضمان الإجتماعي ووقت الدوام والمواصلات وروضة الأطفال.

السبب: إهتمامكِ بهذه التفاصيل يخلق صورة سلبية عنكِ أثناء المُقابلة، ويوحي بأن لديكِ العديد من الأمور التي قد تمنعكِ من الإستمرار بهذه الوظيفة، إضافةً إلى أن الوقت المُناسب لذكر هذه الأمور هو وقت توقيع العقد والإتفاق على البنود المذكورة فيه حيث أن هذه الخدمات غالباً ما تتوفر في عامة الشركات.

إذاً .. تطبيقكِ لمجموعة العناصر المذكورة أعلاه سيضمن لكِ الحصول على الوظيفة خلال أول 10 ثوانٍ من المقابلة لأن هذه الأمور وإن بدت لكِ بسيطة ستكون بمثابة المفتاح الذي يقودكِ لتوقيع أفضل عقود العمل.

بواسطة : attawdif

شاهد جميع مقالات

وظائف ذات صلة

تابعونا على فيسبوك